-->

الوثائق الضرورية الواجب توفرها لدى الأستاذ(ة)خلال زيارةِ المفتشِ التربويّ

 الوثائق الضرورية الواجب توفرها لدى الأستاذ(ة)خلال زيارةِ المفتشِ التربويّ

الوثائق الضرورية الواجب توفرها لدى الأستاذ(ة)خلال زيارةِ المفتشِ التربويّ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته زوار ومتابعي موقع دريم التعلم، جد سعداء أن نضع بين أيديكم في موضوع هذا اليوم، أهم الوثائقِ التي يحتاجها الأستاذ(ة)  والواجب توفرها عند زيارة المفتش التربوي.

 

 وقبل تسليط الضوء على مجمل الوثائق الواجب توفرها لدى الأستاذ من الضروري التعرف على مفهوم الزيارة الصفية أو التفتيش.

 

أولا: الزيارة الصفية أو التفتيش

تعتبر الزيارة الصفية أو التفتيش من بين الأدواتِ الفعّالة على المدى القريب والمتوسط والبعيد، والتي تهدف إلى مراقبةِ وتتبعِ أداء المدرسين وتطويره باستمرار، وذلك من خلال فحصِ وكذا تقييم أداء المدرسين والمدرسات، إضافة إلى الوقوف على بعض الممارساتِ الصفية للأساتذةِ، ومعرفة مدى ملاءمتها  لمجمل التصورات الديداكتيكيّة الناظمةِ للمادة المدرسة وكذا توجيهاتها التربوية وأهم الممارسات البيداغوجية السليمة والمنطقية وذلك قصد :

* تمكين جميع الأساتذة من  فهم وتحديد الأهدافِ التربوية المتعلقة بأدائهمْ وكذا مراجعتها مراجعة شاملةً  كلما اقتضى الحال ذلك..

 

* توجيه جميع الأساتذة إلى ضرورةِ الاستثمار الأمثل لأساليب التدريس الفعّالِ، بهدفِ تعزيز ميول المتعلّمين والمتعلمات للتعلمِ والاستجابة التامة لمتطلباتهم.

 

* تمكين جميع الأساتذة من آلياتِ التخطيط السليمِ المبنيّ على أسسٍ عمليةٍ تتناسبُ مع مجمل الوضعياتِ البيداغوجية والديداكتيكيّة..

 

* تمكين جميع الأساتذة من تطويرِ مؤهلاتهم التربوية وكذا التعليمية من خلال التكوينِ الذاتيّ المستمر، أو من عبر ورشاتٍ أو تكوينات في كل ما يتعلق بمستجداتِ التربيةِ والتعليمِ .

 

بعد التعرف على مفهومِ الزيارة الصفية أو التفتيشية،  سنحاول الآن الاطلاع على أهمّ الوثائقِ التي يلزم الإدلاءُ بها خلالِ زيارة للمفتش التربويّ.


الوثائق الضرورية الواجب توفرها لدى الأستاذ(ة)خلال زيارةِ المفتشِ التربويّ


1.جدولُ الحصصِ المحين، أو استعمالُ الزمنِ الذي يعتمده المدرسُ (ة) في المؤسسةِ .

(لابد أن يكون مصادقا عليه من طرفِ مدير المؤسسة التعليمية).

 

2.سجلُّ  ضبط الغياب والحضور، أومايعرف ب '' ملف الغياب'' معبّأ بشكلٍ كاملٍ، مع ضرورة احتسابِ نسبِ الحضورِ، وكذا الغياب بشكل شهري.

 

3.السجلّات المتعلقة  بالنادي التربوي الذي يشرف عليه الأستاذ(إنْ وجد بطبيعةِ الحال..).

 

3.القانونُ الداخليُّ المحين للقسمِ الذي تعاقدَ من خلالِهِ الأستاذُ مع كافة المتعلّمين والمتعلماتِ خلال بدايةِ السّنةِ الدراسيّةِ، أو على الأقل القانون الداخلي للمؤسسة عموما ..

 

4-كافة الوثائقِ التي يعمل بها المدرس مثل : ( الجذاذاتِ، المذكرة اليومية أو دفتر النصوص، التخطيطُ المرحليّ أو السنوي..

مجمل المشاريعِ المعمول بها داخل المؤسسةِ (مشروعُ المؤسسةِ، مشروع القسم ..)

 

6- بعضُ كراساتِ التلاميذِ مصححةً من قبل الأستاذ(ة).

 

7-دفتر التواصل مع العائلات أو الدفتر الاجتماعي (إن وجد بطبيعة الحال).

8.نماذج متنوعة من التقويماتِ التي تمَّ إجراؤها في جميع المكونات إضافة إلى لائحة نقط التلاميذ.

9- بعض دفاتر التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة (موهوبون ، متعثرون، مرضى، ذوي إعاقة-…).

10.الملف الشخصي للأستاذ مدعوم بالشواهد أو الديبلومات المحصل عليها، وكذا الأعمال التطوعية التي قام بها الأستاذ(ة) إن وجدت بطبيعة الحال.

11- شهادة تثبت آخر وضعيةٍ إداريةٍ محيّنةٍ.

12.آخر تقرير تفتيش أو زيارة صفية للمفتش.

 

13.آخر تقرير زيارة قام به مدير المؤسسة للأستاذ(ة).

14- تقرير التقويمِ التشخيصيّ كاملا إضافة إلى خططِ الدعمِ وكذا خطط التتبع والمعالجة .

 

أهم ما يركز عليه المفتشُ التربويُّ خلال الكفاءةِ المهنيّةِ أو الزيارةِ الدوريّةِ للأستاذِ.

1 : كيفية تخطيطِ و تدبيرِ الدرسِ داخل الفصل بشكل فَعَّالٍ.

وهذا يعودلكون التخطيط الجيد لأي عملٍ يضمن نسبة كبية من النجاح أثناء تنفيذه، ويجنب أيضا الأستاذ العشوائية أو عدم وضوح الخطوات.. ويمكنه أيضا من توقعِ مجمل الصعوبات خلال التنفيذ أو التدبير .

 

ملاحظة لا بد من أخذها بعين الاعتبار

يظهر التخطيطُ السليمُ من خلال تنظيم الوثائقِ و يجب على الأستاذ(ة) العمل به ولا يغير أي شيء إلا للضرورة القصوى حتى يتفادى الارتجالية والعشوائية .

 

2: أهم الدعاماتِ الديداكتيكيّة الأساسية وكيفية توظيفها:

بحيث يشترطُ في اختيارِ وتوظیف أي دعامة ديداكتيكيّةٍ معينةٍ مراعاةَ مدی مناسبتِها لتطويرِ الكفايات المستهدفة وكذا صلاحيتها للوضعيةِ التعليميّةِ التعلمية، إضافة إلى طبيعة النشاط ومواصفات المتعلّمین والمتعلماتِ ودورها في بناء التعلمات و كذا تقويمها و دعمها.

 

3: استجابة المتعلمين بشكل فعال :

والمقصود بها بالدرجة الأولى مشاركة المتعلمين ومساهمتهم الفعالة خلال سير العملية التعليمية التعلمية، لأن هذا الأمرَ يعطي انطباعا واضحا إلى طبيعةِ العلاقة التي تربطُ المتعلمَ بالأستاذِ(ة)  و مَدَی استعابِهِ و ارتياحِهِ من جهةٍ.

 

ملاحظة

من الضروريّ إشراك جميع المتعلمین بجميع أصنافهم أثناء  سير الدرس .

 

4 :ضرورة  الوقوفِ على أخطاءٍ المتعلمّين و معالجتها :

هنا من الضروري أن نأخذ بعين الاعتبار أن أخطاءَ التعلمِ لدی المتعلمين يمكنُ أنْ تكون بسببِ عدم وضوحِ الشرح أو السؤال أو عدم كفايةِ وسائل الشرحِ، ويمكن أن يكون من جهة أخرى بسبب غموض بعضِ المعاني و الأفكار لدى المتعلمِ.. بالتالِي وجبَ التبسيطُ في الشرح قدر الإمكان و خير الكلام ما قل و دل، و إن كان الأمر بسؤالٍ أعد صياغته و تجنبه في المرة القادمة).

 

5 :أهم المستجدات المتعلقة بالتشريع التربوي وأخلاقيات المهنة:

هنا لا بد أن يكون المدرّسُ مُواكبا لجديدِ الساحَةِ التربويّةِ عبر المراسلاتِ و المذكراتِ النيابية وكذا المنشورات الداخليّة بالمؤسسةِ، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي ومعظم المواقع التربوية...


مواضيع جديدة قد تهمك


المعايير المعتمدة في تعيين الناجحين والناجحات في المؤسسات التعليمية بعد إتمام مرحلة التكوين


التفاصيل من هنا


الوثائق الضرورية الوجب توفرها لدى الأستاذ(ة) خلال زيارة المفتش التربوي


باقي التفاصيل من هنا


تسوية المستحقات المالية المترتبة عن الترقية في الرتبة أو الدرجة برسم سنة 2020 وما قبلها


باقي التفاصيل من هنا


شارك الموضوع مع أصدقائك لتعم الفائدة

البريد الإلكتروني للاستفسارات

 said24van@gmail.com

 إرضاؤكم أولويتنا حفظكم الله ورعاكم

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

مستجدات تربوية

2016